كيف تتم عملية السمع

درجات ضعف السمع

أنواع ضعف السمع

كيف تتم عملية السمع

 

كل الموجات الصوتية تقريباً فريدة، مما يؤدي إلى فرادة كل صوت.

لكي تفهم كيف نسمع يجب أولاً أن تعرف أن الأصوات هي عبارة عن اهتزازات غير مرئية تنتقل عبر الهواء. عندما يتحدث شخص ما أو تهتز أوراق الشجر أو يدق جرس الهاتف أو يقوم أي شيء آخر بعمل "صوت" تنبعث الاهتزازات عبر الهواء في جميع الاتجاهات. يعرف ذلك باسم الموجات الصوتية.

كل الموجات الصوتية تقريباً فريدة. لهذا السبب يبدو كل شخص أو شيء مختلفاً - كما أنه لا يصدر عن شيء ما أو شخص ما نفس الصوت دائماً. تكون بعض الموجات الصوتية عالية الطبقة أو منخفضتها أومرتفة أو ناعمة.

عندما تلتقط آذاننا الموجات الصوتية تقوم بتحويلها إلى رسائل يمكن للمخ أن يفهمها. ويرتهن مدى جودة التقاطها ومدى وضوحها عند إرسالها إلى المخ بمدى الجودة التي تعمل بها آذاننا.

 

أقسام الأذن

هناك ثلاثة أجزاء هامة في الأذن:

 

الأذن الخارجية - وهي تلتقط الموجات الصوتية وتوجهها إلى الأذن الوسطى.

الأذن الوسطى – إنها تقوم بتحويل الموجات الصوتية في الهواء إلى موجات ضغط ميكانيكي ثم توجهها إلى سوائل الأذن الداخلية.

الأذن الداخلية (القوقعة) - تحول موجات الضغط إلى إشارات صوتية يستطيع المخ فهمها.

لكي نسمع بطريقة طبيعية يجب أن يعمل كل جزء بالطريقة الصحيحة.

 

كيف تتم عملية السمع الطبيعية

 

تدخل الأصوات قناة الأذن.

تنتقل الموجات الصوتية عبر قناة الأذن وتصدم طبلة الأذن.

تهتز طبلة الأذن وعظام السمع

تعمل هذه الموجات الصوتية على اهتزاز طبلة الأذن والعظيمات الثلاث الموجودة في الأذن الوسطى.

ينتقل السائل عبر الأذن الداخلية

تنتقل هذه الاهتزازات عبر السائل الموجود في الأذن الداخلية الحلزونية الشكل - والمعروفة باسم قوقعة الأذن - وتعمل على تحريك الشعيرات السمعية الدقيقة في قوقعة الأذن. تستبين هذه الشعيرات السمعية الحركة وتقوم بتحويلها إلى العصب السمعي في صورة إشارات كيميائية.

أعصاب السمع تنتهي الى المخ

ثم يقوم العصب السمعي بإرسال المعلومات إلى الدماغ عبر نبضات كهربية، حيث تتم ترجمتها إلى أصوات.

 

 

 

درجات ضعف السمع

 

مقدار ضعف السمع الذي يعانيه شخص ما يمكن تصنيفه إلى بسيط أو متوسط أو شديد أو شديد جدا .

اختبارات السمع تقيس مقدار ما نسمعه من الصوت. هناك أنواع عديدة ومختلفة من الاختبارات التي يقوم اختصاصي السمع بإجرائها لتقييم سمعك أو سمع طفلك.

 يمكن توضيح نتائج اختبارات السمع في الجدول المسمى مخطط السمع.

يساعد قياس السمع على معرفة نوع مشكلة السمع التي تعاني منها أنت أو طفلك، ويمكّن الاختصاصي من أن يقترح عليك أفضل خيارات المعالجة.

يقاس مستوى ضعف السمع بالديسبل (أو dBHL). يمثل هذا الرقم أدنى مستوى للصوت يمكنك أنت أو طفلك سماعه.

 يمكن قياس مستوى السمع بالنسبة الى أصوات النغمات النقية، فضلاً عن أصوات الكلام، كما يمكن قياسها بالنسبة الى كلتا الأذنين (ثنائية) أو الى أذن واحدة (أحادية).

مقدار ضعف السمع الذي يعاني منه شخص ما يتم تصنيفه إلى بسيط أو متوسط أو شديد أو شديد جدا .

 

السمع العادي

يمكنك سماع الأصوات المنخفضة حتى مستوى 20 ديسبل.

 

ضعف السمع البسيط

ضعف السمع في الأذن الأفضل يتراوح ما بين 25 و 39 ديسبل.

أنت تعاني من صعوبة فهم الكلام في الأماكن الصاخبة.

 

ضعف السمع المتوسط

ضعف السمع في الأذن الأفضل يتراوح ما بين 40 و 69 ديسبل.

أنت تعاني من صعوبة فهم الكلام بدون جهاز سمع معين.

 

ضعف السمع الشديد

ضعف السمع في الأذن الأفضل يتراوح ما بين 70 و 89 ديسبل.

يتطلب معينة قوية أوزراعة قوقعة .

 

ضعف السمع الشديد جدا

ضعف السمع في الأذن الأفضل يبدأ من90 ديسبل.

 

 

 

أنواع ضعف السمع

 

ضعف السمع الحسي العصبي        Sensoneural hearing loss

يصف مصطلح ضعف السمع الحسي العصبي مشكلتين مختلفتين: ضعف حسي يتضمن الأذن الداخلية وضعف عصبي يتضمن العصب السمعي.

ما هو هذا الضعف؟

في الماضي، كان ضعف السمع الحسي العصبي ينعت بـ "الصمم العصبي". إننا نعلم اليوم أن المشكلة تنبع في معظم الحالات من الأذن الداخلية وليس من العصب السمعي. ومع ذلك فإننا مستمرون في الجمع بين المشكلتين لأن الأذن الداخلية والعصب السمعي متصلان ويجب أن يعملا معاً.

إنه سبب آخر لضرورة معالجة ضعف السمع على الفور - فالأجزاء العصبية التي توجد في مؤخرة نظام السمع بحاجة الى مدخل الى الأجزاء الحسية الموجودة في المقدمة لكي تنمو وتظل سليمة.

ما هي الأسباب؟

تختلف أسباب ضعف السمع الحسي العصبي ولكن يمكن بوجه عام تقسيمها الى فئتين: خلقية ومكتسبة.

يوجد ضعف السمع الخلقي عند الولادة وهو المشكلة الأكثر انتشاراً بين الأطفال الحديثي الولادة. وقد تتم وراثته أو الإصابة به نتيجة لنمو غير طبيعي في مراحل تطور حياة الجنين. قبل تطوير أي لقاح كانت الحصبة الألمانية هي السبب الشائع لضعف السمع الخلقي.

ضعف السمع المكتسب الذي يحدث بعد الولادة قد يرجع سببه إلى مجموعة متنوعة من العوامل. تشتمل هذه العوامل على الإصابة و ضعف السمع الناتج بسبب تقدم السن (ضعف السمع المرتبط بالسن) والتعرض للضوضاء الصادرة عن الآلات أو الأسلحة النارية ومرض مينييرز والتهاب السحايا. الأدوية السامة للأذن - التي تتلف الأذن ولكنها قد تكون ضرورية لمعالجة بعض الحالات الطبية التي تشكل تهديداً للحياة - من الممكن أيضاً أن تسبب ضعف السمع. ويمكن للورم الموجود في العصب السمعي أن يسبب ضعف السمع العصبي الأكثر ندرة.

ما هي أعراضه؟

عندما يكون موجوداً في كلتا الأذنين يعني فقد السمع الحسي العصبي أنك قد تواجه صعوبة في الفهم حتى عندما يبدو الصوت عالياً بما فيه الكفاية. وعندما يكون في أذن واحدة فقد تجد صعوبة في تحديد الأصوات أو السماع في خلفية بها ضوضاء.

ما هي طرق علاجه؟

تختلف معالجة ضعف السمع الحسي العصبي حسب حدة ضعف السمع وما إذا كانت الإصابة في أذن واحدة أم في كلتا الأذنين.

في كلتا الأذنين

يمكن لأجهزة السمع أن تساعد معظم الأشخاص الذين يعانون من ضعف سمع حسي عصبي بسيط إلى متوسط في كلتا الأذنين. أما بالنسبة الى المستويات الأكثر حدة من ضعف السمع فإن السماعات الطبية لا تكون كافية. يرجع السبب في ذلك إلى أن ضعف السمع الحسي العصبي يتسبب في تشويش الأصوات تضخيم الأصوات عبر السماعات الطبية يجعل الصوت أكثر ارتفاعاً ولكنه ليس بالضرورة أكثر وضوحاً. حتى السماعات الطبية العالية الجودة قد تجعل الصوت مشوشاً إذا كانت الأذن الداخلية قد تعرضت لتلف شديد.

إذا كان لديك ضعف سمع شديد إلى شديد جدا ولم تعد السماعات الطبية تفيدك، فلا ضير في في أن تعرف المزيد عن زراعة القوقعة الصناعية. زراعة القوقعة الصناعية هي جهاز إلكتروني يتم زراعته عن طريق الجراحة - لكي يتخطى الجزء الداخلي التالف من الأذن لإثارة عصب السمع مباشرة. تختلف زراعة القوقعة الصناعية عن السماعات الطبية التي تقوم بتضخيم الصوت فقط ، حيث أن زراعة القوقعة تحول الموجات الصوتية إلى نبضات كهربية بشكل يماشي سمعك الطبيعي.

في أذن واحدة

إذا كان لديك ضعف سمع حسي عصبي بسيط إلى حاد في أذن واحدة فإن السماعة الطبية التقليدية هو خيار المعالجة الأكثر انتشاراً. ولكن نظراً الى أن السماعات الطبية تحتاج إلى حدّ أدنى من إمكانية السمع للتمكن من استخدامها فإنها لا تفيد في حالة ضعف السمع الشديد جدا .

 

ضعف السمع التوصيلي     Conductive hearing loss

يستخدم مصطلح ضعف السمع التوصيلي لوصف ضعف السمع في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى.

كيف يكون ذلك؟

يحدث ضعف السمع التوصيلي عندما يكون هناك ما يمنع الموجات الصوتية من المرور إلى الأذن الداخلية من خلال الأذن الخارجية والأذن الوسطى. يمكنك محاكاة ضعف السمع التوصيلي عن طريق وضع سدادة في أذنك. إنه أمر مشابه تقريباً.

ما هي أسبابه؟

هناك أسباب مختلفة قد تؤدي إلى ضعف السمع التوصيلي وهي تشمل حالات مثل التهابات الأذن الوسطى، الأورام غير الخبيثة، ثقب طبلة الأذن، إصابات وتشوهات الأذن الوسطى أو الأذن الخارجية.

ما هي أعراضه؟

يسبب ضعف السمع التوصيلي عدم فهم الكلام إلا إذا كان مرتفعاً بدرجة كافية وبدون ضوضاء في الخلفية. قد تفيد السماعات الطبية ولكنها أحياناً لا تكفي.

ما هي طرق علاجه؟

بالنسبة الى العديدين من الذين يعانون من ضعف السمع التوصيلي قد يكون الحل الأول هو الحصول على سماعة طبية عادية. وقد يكون ذلك كافياً إذا كان ضعف السمع بسيطاً. ولكن إذا كان ضعف السمع متوسطاً أو شديدا فإن السماعة الطبية نادراً ما تكون هي الحل الأفضل. هناك أيضاً أسباب أخرى لعدم قدرة الأشخاص على استخدام السماعات الطبية (مثل التشوهات التي تجعل من المستحيل استخدام جهاز سمع معين) أو عدم تحقيق الاستفادة التي يتوقعونها.

يجب أن تؤدي السماعات الطبية الى زيادة ارتفاع الصوت لكي تجبره على المرور عبر الجزء المسدود في الأذن الوسطى وقد يتسبب ذلك في تشويه الصوت وجعله غير واضح. يمكن أيضاً الربط بين ضعف السمع التوصيلي وإلتهاب الأذن قد يزداد سوءاً باستخدام السماعات الطبية . الأمر الذي يجعل هذا الجهاز مزعجا وصعب الاستخدام.

 

ضعف السمع المختلط     Mixed hearing loss

ضعف السمع المختلط يجمع بين ضعف السمع التوصيلي وضعف السمع الحسي العصبي وقد يتراوح في حساسيته من بسيط إلى شديد جدا .

ما هو الضعف المختلط؟

إنه يجمع بين ضعف السمع التوصيلي وضعف السمع الحسي العصبي، ويعني ذلك وجود تلف في كل من الأذن الخارجية أو الوسطى وفي الأذن الداخلية. هذا النوع من ضعف السمع يتراوح في حدته من بسيط إلى شديد جدا.  بالنسبة الى الأشخاص الذين لديهم ضعف سمع مختلط تكون الأصوات أكثر انخفاضاً من حيث المستوى وأكثر صعوبة في الفهم.

ما هي أسبابه؟

يرجع السبب في ضعف السمع المختلط إلى تلف توصيلي في الأذن الخارجية أو الوسطى وتلف حسي عصبي في الأذن الداخلية (القوقعة) أو العصب السمعي. قد تؤدي العوامل الجينية وكثرة التعرض للضوضاء وبعض الأدوية وكبر السن إلى ضعف السمع الحسي العصبي. تشوهات الولادة والأمراض والعدوى والأورام وإصابات الرأس كلها أسباب محتملة لضعف السمع التوصيلي وضعف السمع الحسي العصبي.

ما هي الأعراض؟

إذا كان ضعف السمع في الغالب توصيليا فإن الكلام لا يبدو مفهوماً إلا إذا كان مرتفعاً بدرجة كافية وبدون ضوضاء في الخلفية. إذا كان ضعف السمع حسيا عصبا في الغالب فمن المحتمل أن تكون هناك صعوبة في فهم الكلام حتى وإن كان يبدو مرتفعاً بما فيه الكفاية.

ما هي طرق علاجه؟

يمكن معالجة ضعف السمع المختلط باستخدام الأدوية أو الجراحة أو السماعات الطبية أو نظام سمع لتوصيل الصوت عبر العظام ويتم زراعته في الأذن، ويتوقف ذلك على درجته وتكوينه.

يمكن لاختصاصي السمع أن يعرّفك بالخيارات المتاحة ويساعدك على اتخاذ القرار الأفضل الذي يرتكزعلى معلومات جيدة. إذا لم يكن لديك من يمكنك التحدث معه، في وسعنا مساعدتك في العثور على عيادة طبية قريبة من محل إقامتك. عند التفكير فيما يجب عمله، فإن أهم شيء هو أن تتوفر لديك جميع المعلومات اللازمة.

 

 

 خدمة العملاء  01200978897

         

Copyright © hearing aids-Company 2004...Design By Mr: Ahmad Gharib 01119121913